سلسلة قصص مشاهير أسلموا - الصفحة 2
شارك واربح
لقاء غسان الديري
Owl Image تعلم النحو واللغة العربية بدون معلم

دروس في النحو واللغة العربية بطريقة مبسطة وسهلة تمكنك من تعلم واتقان اللغة العربية بسهولة .. تابعها الآن مع مشرف القسم العلمي والتعليمي كوكوجو

Owl Image دورة تعليم البرمجة لغة الفيجوال بيسك

دروس مفصلة في تعليم البرمجة لغة الفيجوال بيسك دوت نت من البداية حتي الاحتراف .. مع الراسخة

Owl Image شرح وتعلم برنامج مايكروسوفت اكسل Microsoft Excel 2010

تعلم الاصدار رقم 2010 من برنامج مايكروسوفت اكسل .. والذي يعتبر من اهم البرامج التي تدرس واقوى البرامج التي تستخدم لعمل العديد من المهام والوظائف مثل حفظ وتنظيم البيانات .. مع الراسخة

Owl Image لقاء مع العضوة بيبي اوف قطر

بلا شك أن منتديات شات العنابي نهضت بأقلام أعضائها خاصة الأوائل .. واستطلعت ان تشق طريقها نحو التميز بفضل مجموعة من الأعضاء ساهموا بشكل أو بآخر في رقي المنتدى .

Owl Image جوائز نظام شارك واربح لشهر يونيو 2014

يمكنكم الآن الإطلاع على جوائز نظام شارك واربح الجديد لشهر يونيو 2014 وألف مبروك للفائزين وحظ أوفر للجميع

Owl Image دروس وشروحات خاصة بمنتديات فبلتين والكمبيوتر والانترنت

مجموعة من الشروحات الخاصة بالمنتديات للجيل الثالث والرابع والخامس .. هاكات واستايلات


الملاحظات والتنبيهات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 6 إلى 10 من 13
  1. #6

    افتراضي رد: سلسلة قصص مشاهير أسلموا



    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:80%;background-image:url('http://live-wallpaper.net/iphone/img/app/i/p/iphone-4-black-wood-wallpaper_d393685d36df7585313e5cc1df0472a1_raw.jpg ');border:3px double white;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
    قصتنالهذا العدد لـ

    فرديناند لويس أركندور لاعب كرة السلة



    كريم عبد الجبار
    (فرديناند لويس أركندور)
    لاعب كرة السلة الأمريكي
    الاسم: كريم عبد الجبار (فرديناند لويس أركندور).
    الجنسية: أمريكي من أصول إفريقية.
    إنه لاعب كرة السلة الأمريكي الأشهر كريم عبد الجبار؛ الذي وُلِد في 16 من إبريل 1947م بمدينة نيويورك،
    وهو إفريقي أمريكي.


    مولده ونشأته وحياته

    وُلِدَ فرديناند لويس أركندور (Ferdinand Lewis Alcindor) بمدينة نيويورك،
    طفلاً وحيدًا لأسرة مسيحية، وانضم إلى مدرسة هارلم؛ حيث كان الأكثر طولاً، والأكثر انطواءً،
    والأفضل في فريق كرة السلة حتى يوم تخرجه في جامعة أوكلا (UCLA) التي كان يلعب بفريقها.
    وفي أثناء المرحلة الدراسية كان قد تمَّ اختياره كأفضل لاعب سلة في دوري المدارس عام 1967م،
    ثم عام 1969م؛
    لتأتي بدايته القوية في عالم السلة عندما تمَّ اختياره من قِبل فريق ميللوكي باكس؛
    ليترك تمثيل جامعة أوكلا في دوري الجامعات وينضم لمقارعة كبار اللعبة،
    ليسهم بشكل أساسي في قيادة فريق ميللوكي إلى نهائي عام 1974م، وعام 1975م.
    ومن فريق ميللوكي باكس انتقل إلى فريق لوس أنجلوس ليكرز (Los Angeles Lakers)
    الذي حقق معه أفضل إنجازاته؛ حيث أحرز مع ليكرز لقب الـNBA خمس مرات،
    واختير 19 مرة ضمن فريق "كل النجوم"، وأحرز لقب أفضل لاعب في الـNBA ست مرات،
    وتوَّج إنجازاته باختياره ضمن فريق أفضل لاعبي الـNBA منذ بداية البطولة،
    ثم اعتزل اللعبة عام 1989م، وهو في الثانية والأربعين من العمر؛
    ليتم تعيينه مدربًا مساعدًا لنادي لوس أنجلوس ليكرز ضمن الدوري الأمريكي للمحترفين[1].


    إسلامه

    قبل بداية موسم 1972 لكرة السلة أسلم فرديناند لويس أركندور، واتخذ اسمه الجديد كريم عبد الجبار،
    وهو اسم يعكس النبل والقوة، وهو ما يميزه بالفعل، حيث ظلَّ الأفضل بلا نظير، سواء في عالم السلة أو غيرها.
    وكانت بدايته مع الإسلام عن طريق الداعية حماس عبد الخليص (Hammas Abdul Khaalis)،
    الذي كان له نشاط دعويّ للإسلام في واشنطن، وهو الذي سماه عبد الكريم، ثم تغير الاسم إلى كريم عبد الجبار.
    وبعد الإسلام والنطق بالشهادة بدأ كريم في تعلم العربية، وسافر إلى العديد من الدول العربية، منها ليبيا والسعودية؛
    ليتقن اللغة العربية ويتعلَّم الإسلام في أرضه.
    وتغيير الاسم له معنى كبير عند عبد الكريم،
    فالمسألة ليست مجرد تغيير من اسمٍ عُرف به عندما كان ينتمي إلى أسرة غير مسلمة إلى اسم جديد بعد الإسلام؛
    فعبد الكريم ينتمي إلى الأمريكان الأفارقة الذين كانوا عبيدًا في العصور القديمة،
    وكان الاسم الذي يحمله وهو فرديناند (Ferdinand) يُطلق على العبيد قديمًا؛
    لذا عندما أسلم وأراد تغيير الاسم كان من المقصود أن يغيِّره إلى اسم يحمل معنى العزة والكرامة والنبل؛
    لذا جاء اسم كريم، ثم جاءت عبد الجبار لتحمل معنى القوة المتمثلة في العبودية لله الجبار،
    وما تحمله تلك العبودية للجبار من شرف لصاحبها،
    في مقابل ما يحمله اسمه القديم من مذلة ومهانة وتاريخ من استعباد الأوربيين للأفارقة السود.
    فالأمر لم يكن تغييرًا في الاسم، بل كان نقلة من العبودية إلى الحرية،
    وتمثَّل ذلك في التغيير من اسمٍ يُطلَق على العبيد إلى اسم يحمل معنى العزة والقوة.


    تاريخ مشرف

    ويعتبر عبد الكريم الأفضل في تاريخ الدوري الأمريكي للمحترفين،
    حيث لعب 20 موسمًا أحرز خلالها بطولة الولايات المتحدة ست مرات؛
    منها خمس مرات في صفوف ليكرز في الثمانينيات،
    واختير أفضل لاعب في الدوري المحلي ست مرات، إلى جانب العديد من الإنجازات والألقاب.
    وعندما اعتزل لم يحقق أي لاعب إنجازات مشابهة في الدوري الأمريكي مثلما فعل كريم،
    سواء في خط الدفاع أو الهجوم،
    ولم ينل أحد ما ناله من جوائز التقدير التي يحلم بها أي لاعب في الدوري الأمريكي لكرة السلة،
    سواء على مستوى التقدير الشخصي أو البطولات والإنجازات الرياضية.


    في عالم السينما والكتابة

    وعلى الطريق لصناعة البطل اهتم كريم بتحسين لياقته البدنية؛
    لذا مارس الجيت كوندو (فن قتال الشارع) مع النجم المشهور بروس لي،
    وهذا بدوره قاده إلى تمثيل دوره المعروف في فيلم (لعبة الموت).
    أما في عالم الكتابة فقد نجح كريم في نشر كتابه "إخوة في الجيش" (Brothers In Arms)،
    الذي يتحدث عن الحرب العالمية الثانية ومشاركة الأمريكان الأفارقة في تلك الحرب،
    وحقَّق الكتاب أعلى المبيعات، ولكنه لم يكن الكتاب الوحيد له؛ فقد قام بنشر عدة كتب،
    والتي منها خطوات عملاقة مع بيتر كنوبلر (Giant Steps with Peter Knobler)
    عام 1987م، وكريم (Kareem) في عام 1990م.


    كريم الآن

    كريم أب لثلاثة أولاد وبنتين،
    ويحلِّق حاليًا في عالم التدريب لكرة السلة،
    وكان آخر فريق يدربه هو فريق الشيساي للمدارس الثانوية (Alchesay High School).
    ورغم ابتعاده حاليًا عن الأضواء سواء في الرياضة أو السينما أو الكتب؛
    فإنه سيظل محلقًا كعادته، وسيتذكره الجميع بقفزاته الأسطورية، وأعماله الفنية في التلفزيون والسينما، و
    بحياته المليئة بالقوة والثراء والشهرة،
    وبسجله الأخلاقي النظيف الذي سيظل يشهد له على أنه كان الأفضل دائمًا





    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

  2. #8

    افتراضي رد: سلسلة قصص مشاهير أسلموا

    [frame="1 80"]

    الحمدلله وحدهنحمده ونشكره ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا
    ومن سيئات أعمالنا
    من يهده الله فلا مضلله ومنيضلل فلا هادي له
    أشهد ان لا إله الا الله وحده لا شريك له


    وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

    صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين

    ومنتبعهم بالإحسانالى يوم الدين

    ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا, إنك أنت العليمالخبيرربنا لا فهم لنا إلا ما أفهمتنا, إنك أنت الجوّاد الكريــم

    ربي اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل لي

    عقدة لساني يفقهوا قولي

    أما بعد .

    فإنأصدق الحديت كتاب اللهتعالى وخيرالهدي, هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تسليما

    وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعةوكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

    فاللهمأجرنا وقنا عذابها برحمتك يا ارحم الراحميـــــــــــــــن

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِى هِىَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }
    صدق الله العظيم



    نبذة عن الموضوع و محتواه
    هذا الموضوع عبارة عن سلسلة سنطرح من خلالها قصص مشاهير اسلموا شخصيات عامة رياضين علماء رجال دين مفكرون واطباء و فنانينان شاء الله نستفيد منها جميعاعلىاللهتوكلنانسأل الله التوفيق __________
    قصتنالهذا العدد لـ

    جاسوس بريطاني أسلم بسبب الحجر الأسود






    حينما علم المستشرقون بأن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر
    أن الحجر الأسود نزل من السماء،
    وأنه من أحجار الجنة،
    كما في الحديث الصحيح الذي رواه الترمذي بسند صحيح عن عبد الله بن عباس
    رضي الله عنهما
    "نَزَلَ الْحَجَرُ الأَسْوَدُ مِنَ الْجَنَّةِ وَهُوَ أَشَدُّ بَيَاضًا مِنَ اللَّبَنِ، فَسَوَّدَتْهُ خَطَايَا بَنِي آدَمَ"..
    لما علموا ذلك أرادوا أن يجعلوها ثغرة يهاجمون بها الإسلام،
    فقالوا: إن الحجر الأسود ما هو إلا حجر بازلت أسود.
    وأرادوا أن يثبتوا صدق كلامهم،
    فأرسلت الجمعية الملكية الجغرافية البريطانية
    التابعة لجامعة كامبردج
    جاسوسًا بريطانيًّا
    ليسرق قطعة من الحجر الأسود؛
    ليثبتوا للعرب أن ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم
    عن الحجر الأسود ليس صحيحًا.
    درس الجاسوس البريطاني اللغة العربية مدة سبع سنوات،
    وذهب إلى المغرب ليكتسب اللهجة المغربية،
    ومنها ذهب إلى مصر على أنه حاج مغربي،
    وكان ذلك في القرن التاسع عشر. وركب الباخرة،
    وكان الحجاج المصريون يحملون زادهم وطعامهم معهم،
    فكانوا يتخاطفونه على كل وجبة ليكرموه ويطعموه،
    فتأثر قليلاً من حسن المعاملة.
    ثم تأثر ثانية عندما دخل مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم
    والمدينة المنورة،
    وتأثر أكثر وأكثر حينما رأى الكعبة من على مشارف مكة.
    والكعبة -كما نعلم- تحفها الجبال من كل جانب،
    وهي تقع في منطقة منخفضة، فكل من يأتي من على بُعدٍ آنذاك يرى الكعبة،
    ولقد كتب هو بعد ذلك قائلاً: (لقد هزني ذلك المنظر كثيرًا من الأعماق).
    ولكنه كان مصممًا على إنجاز مهمته التي جاء من أجلها،
    وكان القرامطة قد أخذوا الحجر الأسود ونقلوه إلى الأحساء،
    فتفتت إلى أربع عشرة قطعة في حجم حبة الجوز،
    ودخل الكعبة وفي غفلة الحراسة التي لم تكن مشدَّدة
    مثل ما هو موجود هذه الأيام،
    انتزع قطعة من الحجر الأسود،
    وذهب بها إلى جدة حيث السفارة أو القنصلية البريطانية،
    واحتفل به سفير بريطانيا في السعودية احتفال الأبطال الفاتحين،
    فهو -من وجهة نظره- أتى بالدليل على بطلان كلام محمد صلى الله عليه وسلم
    بأن الحجر الأسود من السماء.
    ووصل إلى بريطانيا عن طريق باخرة أسترالية،
    وأودع قطعة الحجر الأسود في متحف التاريخ الطبيعي
    بلندن ليقوم العلماء بتحليله،
    فثبت أنه (نيزك) من نوع فريد، فتأثر الرجل لذلك وأعلن إسلامه،
    وكتب كتابًا من أجمل الكتب وسماه (رحلة إلى مكة) من جزأين،
    وصف في الجزء الأول عداءه للإسلام وتآمره على المسلمين،
    وفي الجزء الثاني وصف خضوعه لله رب العالمين.
    وهذه القصة كاملة يرويها لنا الدكتور زغلول النجار..


    http://www.safeshare.tv/w/BNtgfUErIp


    المصدر islamstory.com


    [/frame]

  3. #9

    افتراضي رد: سلسلة قصص مشاهير أسلموا

    [frame="1 80"]

    [IMG]http://islamstory.com/sites/default/files/styles/300px_node_full*******_img/public/12/02/06/image002%2826%29.jpg[/IMG]


    كريم عبد الجبار
    (فرديناند لويس أركندور)
    لاعب كرة السلة الأمريكي
    الاسم: كريم عبد الجبار (فرديناند لويس أركندور).
    الجنسية: أمريكي من أصول إفريقية.
    إنه لاعب كرة السلة الأمريكي الأشهر كريم عبد الجبار؛ الذي وُلِد في 16 من إبريل 1947م بمدينة نيويورك،
    وهو إفريقي أمريكي.


    مولده ونشأته وحياته

    وُلِدَ فرديناند لويس أركندور (Ferdinand Lewis Alcindor) بمدينة نيويورك،
    طفلاً وحيدًا لأسرة مسيحية، وانضم إلى مدرسة هارلم؛ حيث كان الأكثر طولاً، والأكثر انطواءً،
    والأفضل في فريق كرة السلة حتى يوم تخرجه في جامعة أوكلا (UCLA) التي كان يلعب بفريقها.
    وفي أثناء المرحلة الدراسية كان قد تمَّ اختياره كأفضل لاعب سلة في دوري المدارس عام 1967م،
    ثم عام 1969م؛
    لتأتي بدايته القوية في عالم السلة عندما تمَّ اختياره من قِبل فريق ميللوكي باكس؛
    ليترك تمثيل جامعة أوكلا في دوري الجامعات وينضم لمقارعة كبار اللعبة،
    ليسهم بشكل أساسي في قيادة فريق ميللوكي إلى نهائي عام 1974م، وعام 1975م.
    ومن فريق ميللوكي باكس انتقل إلى فريق لوس أنجلوس ليكرز (Los Angeles Lakers)
    الذي حقق معه أفضل إنجازاته؛ حيث أحرز مع ليكرز لقب الـNBA خمس مرات،
    واختير 19 مرة ضمن فريق "كل النجوم"، وأحرز لقب أفضل لاعب في الـNBA ست مرات،
    وتوَّج إنجازاته باختياره ضمن فريق أفضل لاعبي الـNBA منذ بداية البطولة،
    ثم اعتزل اللعبة عام 1989م، وهو في الثانية والأربعين من العمر؛
    ليتم تعيينه مدربًا مساعدًا لنادي لوس أنجلوس ليكرز ضمن الدوري الأمريكي للمحترفين[1].


    إسلامه

    قبل بداية موسم 1972 لكرة السلة أسلم فرديناند لويس أركندور، واتخذ اسمه الجديد كريم عبد الجبار،
    وهو اسم يعكس النبل والقوة، وهو ما يميزه بالفعل، حيث ظلَّ الأفضل بلا نظير، سواء في عالم السلة أو غيرها.
    وكانت بدايته مع الإسلام عن طريق الداعية حماس عبد الخليص (Hammas Abdul Khaalis)،
    الذي كان له نشاط دعويّ للإسلام في واشنطن، وهو الذي سماه عبد الكريم، ثم تغير الاسم إلى كريم عبد الجبار.
    وبعد الإسلام والنطق بالشهادة بدأ كريم في تعلم العربية، وسافر إلى العديد من الدول العربية، منها ليبيا والسعودية؛
    ليتقن اللغة العربية ويتعلَّم الإسلام في أرضه.
    وتغيير الاسم له معنى كبير عند عبد الكريم،
    فالمسألة ليست مجرد تغيير من اسمٍ عُرف به عندما كان ينتمي إلى أسرة غير مسلمة إلى اسم جديد بعد الإسلام؛
    فعبد الكريم ينتمي إلى الأمريكان الأفارقة الذين كانوا عبيدًا في العصور القديمة،
    وكان الاسم الذي يحمله وهو فرديناند (Ferdinand) يُطلق على العبيد قديمًا؛
    لذا عندما أسلم وأراد تغيير الاسم كان من المقصود أن يغيِّره إلى اسم يحمل معنى العزة والكرامة والنبل؛
    لذا جاء اسم كريم، ثم جاءت عبد الجبار لتحمل معنى القوة المتمثلة في العبودية لله الجبار،
    وما تحمله تلك العبودية للجبار من شرف لصاحبها،
    في مقابل ما يحمله اسمه القديم من مذلة ومهانة وتاريخ من استعباد الأوربيين للأفارقة السود.
    فالأمر لم يكن تغييرًا في الاسم، بل كان نقلة من العبودية إلى الحرية،
    وتمثَّل ذلك في التغيير من اسمٍ يُطلَق على العبيد إلى اسم يحمل معنى العزة والقوة.


    تاريخ مشرف

    ويعتبر عبد الكريم الأفضل في تاريخ الدوري الأمريكي للمحترفين،
    حيث لعب 20 موسمًا أحرز خلالها بطولة الولايات المتحدة ست مرات؛
    منها خمس مرات في صفوف ليكرز في الثمانينيات،
    واختير أفضل لاعب في الدوري المحلي ست مرات، إلى جانب العديد من الإنجازات والألقاب.
    وعندما اعتزل لم يحقق أي لاعب إنجازات مشابهة في الدوري الأمريكي مثلما فعل كريم،
    سواء في خط الدفاع أو الهجوم،
    ولم ينل أحد ما ناله من جوائز التقدير التي يحلم بها أي لاعب في الدوري الأمريكي لكرة السلة،
    سواء على مستوى التقدير الشخصي أو البطولات والإنجازات الرياضية.


    في عالم السينما والكتابة

    وعلى الطريق لصناعة البطل اهتم كريم بتحسين لياقته البدنية؛
    لذا مارس الجيت كوندو (فن قتال الشارع) مع النجم المشهور بروس لي،
    وهذا بدوره قاده إلى تمثيل دوره المعروف في فيلم (لعبة الموت).
    أما في عالم الكتابة فقد نجح كريم في نشر كتابه "إخوة في الجيش" (Brothers In Arms)،
    الذي يتحدث عن الحرب العالمية الثانية ومشاركة الأمريكان الأفارقة في تلك الحرب،
    وحقَّق الكتاب أعلى المبيعات، ولكنه لم يكن الكتاب الوحيد له؛ فقد قام بنشر عدة كتب،
    والتي منها خطوات عملاقة مع بيتر كنوبلر (Giant Steps with Peter Knobler)
    عام 1987م، وكريم (Kareem) في عام 1990م.


    كريم الآن

    كريم أب لثلاثة أولاد وبنتين،
    ويحلِّق حاليًا في عالم التدريب لكرة السلة،
    وكان آخر فريق يدربه هو فريق الشيساي للمدارس الثانوية (Alchesay High School).
    ورغم ابتعاده حاليًا عن الأضواء سواء في الرياضة أو السينما أو الكتب؛
    فإنه سيظل محلقًا كعادته، وسيتذكره الجميع بقفزاته الأسطورية، وأعماله الفنية في التلفزيون والسينما، و
    بحياته المليئة بالقوة والثراء والشهرة،
    وبسجله الأخلاقي النظيف الذي سيظل يشهد له على أنه كان الأفضل دائمًا[2].
    [1] برنامج سؤال في الرياضة، قناة الجزيرة الفضائية، الرابط
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/04D0848D-942C-42B8-921F-571E314C3F04.htm
    [2] إسلام أون لاين، الرابط:
    http://www.islamonline.net/Arabic/history/1427/01/article02.shtml



    المصدر islamstory.com

    [/frame]

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •